الشريط الإخباري

موسم عودة ألكبار وهالة صدقي "نمبر ون" وتفرد احمد داش

وهج نيوز/منوعات

رصد ماهر المتوكل :
[موسم متميز) ابرز الموسم الرمضاني ومولد الدراما اليمنية والعربية والذي قارب على الانتهاء بأنه موسم متميز لتنوع وصراع الدراما الذي قدمت لنا ما يقارب ال30 عملآ دراميآ محلية ومصرية وسورية وخليجية .

وعن مسلسلات الدراما اليمنية شاهدنا مسلسلات ( العالية وخارج التغطية ودكان جميلة وعاصفة واسكت لي اسكت لك ومدهش ) وفي الدراما المصرية بحسب الافضل متابعة (مسلسل جعفر العمدة والأجهر وسوق الكانتو والهرشة السابعة (وعلاقة مشروعة) ومسلسل رمضان كريم ) وبداء عرض مسلسل الصندوق ويتبعه تغيير جو وجمجوم وبم بم ومسلسلات ستعرض على التوالي فيما تبقي في رمضان (وفي الدراما السورية (مربي العز وزقاق الجن ابرز الاعمال السورية وتعتبر باب الحارة بطريقة مختلفة عن الشام والاحتلال الفرنسي والتركي وتعرضت لصراع الاقطاع مع البوليتاريا الطبقة الفقيرة وفي الدراما الخليجية (المنزل رقم 12 وعودة طاش ما طاش باسلوب مغاير لما قدم سابقآ وحياتي المثالية ومسلسل منهو ولدنا واستديو23 وكذبة ابريل ومسلسل أثار جدل عن حياة الطالبات الخليجية في لندن وما يتعرضن له من معاناة ومشاكل بانتقال الطالبات من واقع مجتمع خليجي الي مجتمع منفتح عالأخر ولا يزال المجال متاح لعرض مسلسلات ارتأت شركات الانتاج تاجيل عرضها من حدة التناقس في بداية رمضان وتاجيلها للنصف الحالي او لما بعد اجازة عيد الفطر .
[عودة الكبار) وفي هذا الموسم الملاحظ عودة الكبار من الممثلات المصريات والذي تظل اسباب العودة مبهمة عن الاسباب التي دفعت كلآ من سهير رمزي وميرفت امين وشيرين ومن بعدهما سماح انور للعودة واحد امرين فاما الحاجة التي دفعتهن للعودة او رغبة المنتجون في جذب نسبة مشاهدة واحداث فارق بعودة تلك الممثلات و سهير رمزي عادت بقوة بمسلسل(ليل ام البنات ) والذي يتعرض لمشاكل وصراعات المجتمع الشرقي بعد فقدان معيلها ونظرة المجتمع للام وبناتها التي تتحول لمطمع للاهل قبل غيرهم والمسلسل يلخص حاجة الام بعيدآ عن قوتها وارادتها لرجل نتيجة النظرة المجتمعية الخاطئة تجاة كل ارملة وتجاة المراة بشكل خاص عندما تكون الاسرة كلها خلفة بنات ويموت رب الاسرة والهم والنعاناة للفتاة التي تود ان تاخذ فرصتعا في التعليم والتوظيف وممارسة حقها المشروعة بحرية سواء الفتاة ربة الاسرة الارملة والتي تتحول صفتها لاشبة باللعنة في مجتمعنا العربي والمسلسل لم ياخذ حقة من المشاهدة لتزامن عرضها مع اقوي مسلسلين لديهما ابرز نحوم المشاهدة ونجوم شباك السينماء واهمهم (محمد رمضان ومسلسلة العمدة الذي يعتبر نمبر ون بلا منازع بعيدآ عن شعور المشاهد بنوع من المطمطة لتطويل ايام العرض فالقصة والمسلسل كان يمكن ان تكون متميزآ لو عرض في 12 او15 حلقة ولكن ذلك الحشو والتطويل عكر صفوء المشاهد واثر علي سياق ومحور القصة والخط الدرامي والتصاعد الدرامي للمسلسل ورغم ذلك يظل اسلوب مغاير للنجم محمد رمضان والذي يقدم صراعات اسرية وقطبي المال في السيدة زينب وما عرف عن هذا الحيء والمشاكل والتناحر الاسري وصراع الاخوة وزوجاتهم على ورثة الاب والتي تودي للتخطيط لقتل الاخ لاخوة كما هو في مسلسل (البرنس بين الاخوة محمدرمضان واحمدزاهر والذي خطف ابنة محمدرمضان وخطط لقتلة مع زوجتة في حادث سير وتغير في مسلسل جعفر العمدة لنفس المؤلف والمخرج محمد سامي الذي يبدو وجود توافق وتعاون ثنائي بينة وبين محمد رمضان في العديد من الاعمال التي قدماها في الفترة الماضية وابرز ما في مسلسل جعفر العمدة الممثلة الكوميدية بامتياز والتي خطفة لقب نمبر ون كاحسن ممثلة في رمضان نالت الاعجاب والمتابعة بدورة في الحجة وصيفة الملكة ام محمد رمضان في دوره جعفر العمدة وهناك ممثلات ليس لهن نظير واداء لا يشبهن إلا هن وهالة صدقي احداهن فكما تالقت مع الزعيم عادل امام عندما مثلت زوجة عادل امام بمسلسل عفاريت عدلي علام وقدمت شخصيات مقاربة في فيلم احمد زكي والذي قدم قصة حقيقية هي قصة منتصر وصراعه مع مافيا الداخلية والمجتمع المصري في بداية عهد زعيم مصري سابق ولعبت هالة صدقي دور عشيقة منتصر الذي تتعاطف مع احمد زكي منتصر الذي كان الاعلام يقدمه بضجة اعلامية كمجرم وسفاح وهالة صدقي قدمت في جعفر العمدة اداء سلس ومريح لها من واقع خبرتها ونضجها وخطفت الاضواء من نجم المسلسل محمد رمضان فكانت مشاهدها هي الاحب للمشاهد وهناك تفاصيل تفردية لهالة صدقي كما كان هو الحال للمرحومة رجاء الجداوي ولانعام سالوسة .وفي المقابل قدم لنا عمرو سعد وورشة تاليفة عمل مختلف عن حياة الروشنة وكثرة الخناقات الي مسلسل يتناول بعض الجوانب الخفية لصراع مافيا التجارة وكيف تسير الامور في بيع الذهب والماس والسلاح وغيره وحدود والمناطق المتاحة لهذا التاجر او غيرة والذي لو خرج يتم فرمة كما يعمل شريف انور رمز المافيا الدولية والمتحكم في الاسواق المصرية والذي يوزع التجارة وياخذ العمولات والنسب من التجار ليمنحهم فرصة العمل ووجود الصراعات الداخلية حتي لكبير المافيا ورغبة الام بالاطاحة بالاب بسبب نزواتة وابتعادة عنها فدفع الام للتامر عالاب شريف انور ليتولي ابنها باهي ادارة شركات ابية وما يحدث من مواجهات وهذا ادي لاقدام ميدا لقتل ابية السعداوي تاجر الذهب باغراء من عسران كون السعداوي رفض الانصياع لالية السوق ورفض الانصياع لعسران ودفع الكوتة او النسبة ورفض التقييد بالمساحة الضيقة التي كان يودها عسران ليحشر بها المعلم السعداوي الذي تبني يوسف وغير اسمة لمصطفي كون والد يوسف زعيم المافيا بمصر دفع باحدهم لقتل ام يوسف واتهم يوسف بقتل امة وهرب من السجن ليجد امامه السعداوي ليتبناها ويعلمه اصول الصنعه وكان عمرو سعد متميز كما في مسلسل توبة وغيره ولكن نظرآ لوجود ورشة عمل للكتابة فقد كانت احيان تحدث سقطات طفيفة بين شخصية واخري في اسلوب كلامة وانفعالاتة وتفكيرة وهذا وارد عندما تكون ورشة العمل لكتابة المسلسل مكونة من اربعة افراد او اكثر كما هو الحال في مسلسلي الكبير لاحمد مكي والذي لم نتمكن من مشاهدتة ومسلسل راجل وست ستات الذي يخضع لورشة كتابة تتناوب في كتابة حلقاتها كنا هو حال المسلسلات الاجنبية والتي بعضها تستمر لاكثر من 20 عام وعمرو سعد قدم لمحة عن السوق والصراعات الخفية في مافيا كل دولة علي حدة والمسلسل نعتقد سيكون له ما بعدة .وهناك مسلسلات منحت البطولة للمثلين لاول مرة وفي مقدمتهم (سيد رجب الذي منح بطولة مسلسل رمضان كريم وقدم شخصية مختلفة عن كل ادوار الشر التي قدمها طوال الفترة الماضية وقدم بعض عادات المجتمع المصري في شهر الصوم ونقيضها ولاول مرة يمنح النجم الذي يتفرد وسيكون (محمدرمضان اخر في المستقبل رغم الاختلاف بنهما (فالممثل ابشاب القادم بتفرد ابداعة احمد داش منح البطولة في مسلسل الصندوق والذي شهد معه عودة الممثلة سماح انور واحمد داش الذي بداء يسطع نجمة بدور هامشي في مسلسل الاختيار الجزء الاول بدور كاحد افراد الخلايا وبرز بقوة برمضان الفائت مع الممثل والمخرج السوري محمدسليمان والذي ادي دور والد احمد داش في مسلسل سابق في رمضان الفائت واحمد داش الذي يثبت موهبتة في مسلسل جعفر العمدة والذي يقدم شخصية سيف ابن جعفر العمدة والذي تم اختطافة وهو رضيع من بلال شامة وتركة مع عشيقة بلال فاطمة والتي افهمت بلال بان الرضيع الذي تركة عندها قد مات عندما خافت فاطمة من بلال الذي اخبرها بانه سيتخلص من الرضيع رغبة في تنفيذ رغبة من كلفوة بخطف الرضيع وفي مسلسل الصندوق منخ احمد داش فرصة البطولة ليوكد ابداعة ويقدم اماكانياتة والتي سنتابعها مع المشاهد ومسلسل رشيد الذي لم نتمكن من مشاهدتة الذي منح البطولة فية للمثل الملقب بتايسون ممدوح والملاحظ هذا الموسم انتقال الممثل ياسر جلال من ادوار الفتوة والاثارة (كالفتوة والاختيار الذي جسد فية شخصية الرئيس السيسي ومسلسل ظل الرئيس ليقدم مسلسل علاقة مشروعة مع مي عمر الذي رافقتة في مسلسل الفتوة وعلاقة مشروعة يناقش حاجة الرجل لغشيقة وامراة مختلفة عن زوجتة وبعلاقة مشروعة تتمثل بالزواج ولكن لوجود موانع تظل في الخفاء وما يترتب علي تلك العلاقات من مشاكل والمتمثلة بالزواج في السر للزوجة الثانية كما تقدم واصر المسلسلات العربية بان هذا واقع غالبية رجال الاعمال العرب
[تألق وجدية الاعمال السورية) وعن الدراما السورية فهي تتالق دائمآ وعودة اسامة زيدان في مسلسل زقاق الجن ومسلسلي مربي العز وسفر برلك كلها تعتبر الوجة الاخر لمسلسل باب الحارة وكما هو الحال فما يميز المسلسلات السورية تالق وجدية غالبية الممثلين في الاداء والانضباط في الحوار والتغييرات التعبيرية التي تترجم النص وتجد نفسك امام يحترم اخراج وانتاجيآ يستحق الاحترام فيما يتعلق الملابس والاكسسورات ومتطلبات نجاح العمل ولكن تظل الدراما السورية حبيسة باب الحارة والصراع مع الاستعمار الفرتسي ودخول التركي عالخط والتعرض للصراع الرئيسي لقضية المسلمين والعرب والمتمثل بفلسطين مع بعض التفاصيل الشامية
[الدراما الخليجية ) وفي الدراما الخليجية يحاول مسلسل استديو23 ان يحاكي ما قدمة الممثل داؤد عبدالله بتقليد الفنانيين ومناقشة صفطائية بلبس ملابس الكابوي والتجربة التي قدمها المرحوم فواد المهندس في فيلم فيفازلاطة وقلدت بمسلسل طاش ما طاش في الاجزاء السابقة والعصابات وغيرها للكابوي والتي تقدم باسلوب ساخر وباستثناء مسلسل قدم حياة الطالبات في لندن ناقش قضية مهمة كما اسلفنا عن اصدام بنات الخليج والبنات العرب خصوصآ اللائي يخرجن من مجتمعات عربية لبريطانيا فجاة وبعضهن قادمات من مجتمعات ريفية او اسر محافظة او من مجتمعات مسلمة وعربية يفترض انهن محتشمات ناهيك عن التاثيرات سلبآ وايجابيا في فترة الدراسة مع الفتيات او الشباب والدخول في معترك الانخلال الاخلاقي بتعاطي الحشيش والكحوليات ودخول العصابات وغيرها عالخط والمآسي الذي تصاحب الفتيات للدراسة في الخارج والمسلسل دعوة للمراجعة في ارسال بناتنا من المجتمع الاسلامي والعربي لمجتمعات لا تراعي ديننا وقيمنا واعرافنا والمنزل رقم12 يقدم ما يشبة مسلسل المداح لحمادة هلال ويقدم مسلسل المنزل 12 الاشباح والارواح والعالم اللغز لواقع الجن وشياطين الانس وما يثار من تاؤيلات واجتهادات فيما يخص الجن وعالم الارواح وتناسخها من عدمه كما يؤمن السيخيون بذالك ومسلسل (منهو ولدنا (عن الطمع والشباب المنفلت الذي لا يوجد له هدف ولا نموذج رغم الاسلوب والاداء الغير مقنع احيانآ وهناك مسلسل حياتي المثالية ولكن لم نتمكن من مشاعدتة لزحمة الاعمال ووجودها بتوقيت متزامن مع مسلسلات مهمة يمنية ارتاينا ضرورة مشاهدتها لجوار مسلسلي جعفر العمدة والأجهر
(الدراما اليمنية وانفصالها عن الواقع ) وفي عجالة سريعة فالمسلسلات اليمنية ظهرت منفصلة ومنسلخة احيانآ عن الواقع والحاضر الذي يفترض ان يكون واقعنا محالآ خصبآ لظهور مسلسلات تتناول حقبة الحرب والتي ستكون ساحة حتي لو عابها الحزبية او التوجية وخدمة طرف ضد ضد او ستكون تسويقية لهذا الفصيل او ذاك وبعيدآ عن شماعة الرقابة والمنتج الذي سيتحكم بوجة وتوجه العمل إلا إن واقعنا كان يفترض ان يكون ملهمآ للكتاب والمخرجون الذين يفترض ان يفترض إن يقونوا بدورهم وبالتواصل مع كتاب السيناريوهات لعمل افكار و قصص تحكي مأسي الحرب وتعالج كيف ولماذا ومن وأين ولماذا اصبحنا فيما نحن عليه ولكن شاهدنا توجه حزبي للمرة الثانية في (يمن شباب ) حشرت القناة نفسها في الاساءة للهاشمية وتجسيدها بالأمامة رغم إن الهاشمية ليست الامامة ولا تمثل الهاشمية لغتآ ومفهومة الامامة ولا تجسدها فمن حكموا اليمن من الهاشميين ولكن ليسوا كل العاشميون مسوخآ وهناك من شارك من اسرة الامام ومن بيت الوزير ومن اسر محسوبين عالهاشميين بحركة او بانقلاب او بثورة 48 فكلآ الصق بها اسمآ من وجهة نظرة كما هو حال ثورتي 26 سبتمبر بعيدآ عن كون فترة الامامة ليست كلها اجرام وظلم للرعية وتخلف صرف كما يصر البعض متناسيين بان الامام حارب على سيادة اليمن واخرج الاتراك وخاض حرب مع الجاره عالسيادة وابتعث قوات للتدرب في مصر والعراق والدراسة وهناك بتعز لحالها كان يوجد 4 اندية كما اكد نجم اليمن واسطورتها الكابتن عبد العزيز القاضي نجم اهلي تعز والمنتخبات والذي لا يزال حيآ يرزق في صنعاء كما يوكد المتصفين والحياديين الذين يقدمون التاريخ والواقع كما هو ولكن حتي لا نبخس الناس اشيائهم (فمسلسل العالية لشركة الجند ويمن شباب وعرض فيها يقدم حالة افضل في ادوات الدراما كنص منضبط وفي قصة مفهومة ومحور وهدف عمل النص علي تقديمه وتم الاستعانة بتقنيين صوت وتصوير من سوريا واجتهدوا في اشياء كالاستعانة بالموسيقار محمد القحوم لعمل موسيقي خاصة بالمسلسل كما هو المفترض والذي يحدث في الافلام والمسلسلات لخلق الله باعطاء النص لموسيقار او مطرب ويقوم بوضع موسيقي تصويرية عند مشاهد الحزن او سمع خبر مفرح او صادم او يترجم شيء معين يود المخرج ويتطلب المشهد ابرازها وايصال ايحاء او فكرة للمشاهد ( مسلسل مدهش المدهش ) ونعتبر مسلسل مدهش كفكرة وممثلين مجتهدين إلا ان اداء الممثلون وتاديتهم للنص توحي بانها حوار ارتجالي او بان الجهة المنتجة شخصآ او جهة اسرعوا لانجاز العمل والارتجال لتقليل الكلفة الانتاجية او الرغبة باللحاق بعرض المسلسل في رمضان فوجدنا تاتات في الحوار وارتباك والتفاتات للممثلين صوب الكاميراء وكانها تبحث عن مخارجة ولكن بطل مسلسل مدهش والممثلون كانوا يستحقون نصآ افضل وفي اسوء الاحوال كان يتم منح الممثلون الوقت والاريحية للاداء ونطق الحوار باريحية دون الشعور عند متابعة اي مشهد بالارتجال او الاسراع ليتم تصوير ما بعده وقاسم رشاد يمتلك مخزون افضل واداء افضل للقادم مع احترامي للكاتب( علي حزام ) الذي كان يفترض ان يدافع عن نصة بتقديمة بصورة افضل وعدم تشوية النص بعجلة الاداء و(مسلسل عاصفة افضل حالآ رغم ان فكرتة الرئيسية كما قلنا كما هو حال مسلسل خارج التغطية الذي تقدمة السعيدة منفصل تمامآ عن واقعنا اليمني وعاداتنا وبان الفكرتين لمسلسلي عاصفة وخارج التغطية تم يمننتهما بحوار يمتي رغم أن المحور المرتكز للمسلسلين لا يمكن ان يكونا في اليمن وعمومآ فمسلسل عاصفة والذي يتواجد فية عامر البوصي الذي يقدم دور موظف مصري في شركة يمنية يحاول ان يراضي صاحبة الشركة علي حساب الموظفين وتارة يود ان يصحح مساره وعلاقتة بالمرظفين ويتخلئ عن نفاقة الذي تدفعه مصلحتة للنفاق والمزايدة عالموظفين والقصة صراع بين مدير الشركة ورب الاسرة وتداخل شخصية صالح الصالح الذي يحاول استغلال طاقتة وفتنتة وابتزازة لمصلحتة الشخصية وصراع بين الشركة ومتافسين علي تصدير الاسماك وغيرها من المنتجات اليمتية وبعض تفاصيل حقوق العمال والصزاع النقابي مع اصحاب القطاع الخاص ومسلسل خارج التغطية لا يقدم مشاكل بذاتة ولا يقدم واقعآ كما هو حال مسلسل دكان جميلة ومسلسل اولاين الذي سيعرض لسنير قحطان في قناة الغد فكل المسلسلات اليمنية غردت خارج السرب ولكن يظل خارج التغطية للمولف والمخرج محمدفاروق بداية مبشرة لمسلسلات كوميدية يمنية علي غرار ما سبق من (كاني ماني وغيرها ولكن خارج التغطية اسلوب جديد ومغاير لكوميديا يمنية خالصة اللهجة وفي اطار فن الضحك للضحك رغم وجود خلافات الاخوة والورثه الهامشية لشديد بن شمس وشقيقة الذي يجسدة صلاح الوافي وبعض التفاصيل وفي فن الكوميديا النص او الموقف ليس بالضرورة ان يكون المسلسل الكوميدي يحمل فكرآ او يعالج مشاكل وخصوصية هذا الواقع او ذاك بعكس المسلسلات الاخري التي يفترض ان يكون هناك قصة وصراع ومشكلة او محور رئيسي ويتم استعراض قضايا ومشاكل وتصاغد درامي من حلقات لاخري .ونشيد بمسلسل (اسكت لي اسكت لك رغم ان ما عاب اختيارات عشوائية لبعض الادوار من خلال اشخاص ربما لم يمثلوا من قبل او تجربتهم محدودة رغم مناقشتهم للدور الخبيث للمنظمات وابتزازها وايجادها لعلاقة شراكة فسادوإفساد بعض البلدان التي تعاني من كوارث وحروب لتمرير فسادها وادوارها تجاه المسلمين والعرب ..

وبس خلاص .

مشاركة المقالة عبر:
المقالات المقترحة
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram